أمير قطر يبعث ببرقية تهنئة للملك سلمان ومحمد بن سلمان بمناسبة اختياره ولياً العهد

شبكة أخبارك الإخبارية – أرسل أمير قطر الشيخ “تميم بن حمد” الأربعاء، ببرقيتين تهنئة إلى الملك “سلمان بن عبدالعزيز”، ونجله الأمير “محمد بن سلمان”، يبارك لهما بمناسبة اختيار الأخير وليا لعهد المملكة، وذلك على الرغم من الأزمة الحالية القائمة بين البلدين.

وأعرب الشيخ تميم بن حمد ببرقيته عن خالص تمنياته للملك “سلمان” بـ”موفور الصحة والعافية، ولشعب المملكة العربية السعودية الشقيق دوام التقدم والإزدهار في ظل قيادته الحكيمة، وللعلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين الشقيقين المزيد من التطور والنماء”، وذلك وفقا لما ورد عن وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

كما عبر الشيخ تميم في برقيته إلى الأمير “محمد بن سلمان” عن أمنياته له بـ”التوفيق والسداد لما فيه خير المملكة في ظل القيادة الحكيمة للملك سلمان، وللعلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين الشقيقين المزيد من التطور والنماء”.

وجاءت هذه المباركة في ظل الأزمة الحالية التي تمر بها البلدان وذلك بعد قطع المملكة العربية السعودية كافة علاقاتها مع دولة قطر، وماترتب على هذا القرار من نتائج ومشاحنات.

لافته عملاقة رفعها المشجعون في نهائي كأس تونس عن أزمة قطر.. تثير الجدل!

شبكة أخبارك الإخبارية – قام جماهير النادي الأفريقي خلال مباراة فريقهم ضد إتحاد بن بردان في نهائي كأس تونس لكرة القدم برفع لافتة تعبر عن مشاعرهم وتفاعلهم تجاة أزمة قطر.

وأدانت جماهير الأفريقي قرار رؤساء بعض الدول العربية الذين قرروا قطع العلاقات مع قطر وذلك برفعهم لافتة عليها شعار ”كرهناكم يا حكام تحاصرون قطر و إسرائيل في سلام”.

وتسببت هذه اللافتة بردود فعل واسعة، حيث استغرب بعض رواد مواقع التواصل الإجتماعي من رفع لافتة مثل هذه في مباراة رسمية في نهائي الكأس، وهل يعني ذلك بأن حكومة قطر إستطاعت إيصال صوتها إلى بعض الشعوب، في الوقت الذي عجز إعلام الدول المقاطعة عن ذلك، على الرغم من الوضوح الكامل في توجهات الحكومة القطرية السيئ والذي أضر بالأمن العام في معظم البلدان ومن بينها تونس.

في ضل الأزمة الراهنة: هندي يقرر أكل وجبة واحدة فقط في قطر نظرا لأرتفاع الأسعار

شبكة أخبارك الإخبارية – نشرت الصحافة الهندية تقرير يوضح حجم المأساة التي يعيشها العمال الهنود والعمالة الوافدة في قطر بسبب قرار المقاطعة الخليجية وماترتب عليه من آثار سلبية.

وقال “أجيت” وهو عامل هندي يعمل بمجال الكهرباء لوكالة “فرانس برس” : “إذا استمر الوضع كذلك..فسيكون هناك مشكلة كبيرة بالنسبة لنا ، حيث زادت أسعار الغذاء لأضعاف سعرها في أسبوع، كما أن فرص العمل تقلصت للغاية”.

وأكد العامل الذي لم يقضي سوى سبعة أشهر فقط في وظيفته بأنه في غاية القلق على مستقبله في قطر ، حيث سمع الكثيرين يتناقلون الحديث بأنهم سوف يعيدونهم لبلادهم .

وقال أنه يتقاضى ألف ريال، يرسل منهم 600 ريال لأسرته في الهند ، معتقدا أنه في ظل هذه الأزمة الحالية لن يصبح قادرا على الإستمرار لفترة أطول على هذا الوضع.

وفجر مفاجأة أصابت المتابعين بالدهشة والذهول بقوله أنه اضطر إلى جعل وجباته اليومية وجبة واحدة فقط، وذلك بسبب إرتفاع الأسعار الرهيب الذي حدث خلال الأسبوع الماضي بسبب الأزمة الراهنة.

بالصور : خرائط توضح المسار الجديد للطائرات القطرية بعد الحظر الجوي على الدوحة

شبكة أخبارك الإخبارية – نشرت العديد من وسائل الإعلام الغربية والعالمية خرائط توضح المسار الجديد لخط سير الطائرات القطرية بعد قرار عدة دول، أهمها “السعودية والإمارات ومصر” بقطع العلاقات مع قطر وإغلاق مجالاتها الجوية أمامها ، حيث يظهر من خلال الخرائط المتداولة أن الرحلات على الطيران القطري ستصبح أطول بكثير وأكثر تكلفة من أي وقت سابق.

ونشر الصحفي في جريدة “وول ستريت جورنال” الأميركية “آسا فيتش” صورة للخريطة التي توضح المسار الجديد للطائرات القطرية، كما نشر صورة أخرى تبين المسار المفروض أن تسلكه رحلة الطائرة لو قررت السفر من الدوحة إلى الخرطوم، حيث يظهر واضحاً بأن المسافة ستزداد الضعف عن السابق.

كما نشرت المحللة الاقتصادية والصحافية المقيمة في العاصمة الأميركية واشنطن “جويسا كرم” خريطة مشابهة لخط السير الجديد للطيران القطري، يتضح من خلالها أن قطر أصبح أمامها طريقان جويان لا ثالث لهما للوصول إلى العالم الخارجي، وخاصة إلى القارة الأوروبية، وكلاهما طويل جداً مقارنة بالطرق التي كانت تسلكها سابقا فوق الأجواء السعودية.

والطريق الأول الذي ذكرته المحللة الاقتصادية الأميركية فهو التحليق فوق إيران ثم العراق ثم الأردن وصولاً إلى البحر الأبيض المتوسط، ومن ثم الوصول إلى مختلف الوجهات بعيداً عن الخليج العربي ومصر وليبيا، أما الطريق الثاني فستضطر الطائرات إلى التحليق فوق أجواء إيران ثم تركيا ومنها إلى مختلف دول الاتحاد الأوروبي.

وفي حالة إذا استمرت طائرات الخطوط القطرية محاصرة في هذين الطريقين فقط فهذا يعني أن الضرائب على الرحلات الجوية القطرية سترتفع، كما سترتفع تكلفة التذكرة بسبب طول الطريق عن السابق، بالإضافة إلى زيادة المدد الزمنية للضعف لزيادة المسافات عما قبل، وذلك سيؤثر بالسلب ع الخطوط الجوية القطرية ويجعلها أقل من غيرها في المنافسة، بعد أن كانت تحتل أولى المراكز من بين العديد من شركات الطيران.

وتعتبر الدوحة محطة مرور رئيسية لملايين المسافرين حول العالم، حيث استقبل مطارها العام الماضي أكثر من 37 مليون و300 ألف مسافر، بعضهم مر مروراً بالعاصمة القطرية وآخرون كانت وجهتهم النهائية، فيما صدر تقرير لجريدة “ديلي تلغراف” البريطانية أطلعت عليه “العربية نت” إن أكثر من مليون بريطاني يسافرون إلى الدوحة أو يمرون بها سنوياً.

تعرَّف على 6 عهود نقضتها قطر سبَّبت الغضب الخليجي والعربي.. وكانت سببا في توتر العلاقات بين الأشقاء

شبكة أخبارك الإخبارية – 6 عهود نقضتها حكومة قطر تسببت في خلق التوتر بينها وبين مصر ودول الخليج، وقطع كل العلاقات السياسية والإقتصادية، والعزلة عن أشقائها نتيجة لنقض العهود والتدخل في شئون البلاد.

وكان أول عهد نقضته قطر هو عدم إلتزامها بوقف التدخّل في الشئون الداخلية للدول الخليجية والعربية، وهو ما عانته مملكة البحرين كثيراً بسبب الدعم القطري المعلن للفصائل الإرهابية البحرينية، إضافة إلى دعم كل حركات الأقليات في مختلف الدول الخليجية والعربية، وليس آخرها العلاقات الجيدة مع الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

وظهر ثاني عهودها التي نقضتها واضحا في دعم “الإخوان” وإحتضانهم في الأراضي القطرية، وهو ما عملت عليه حكومة قطر منذ عدة سنوات، على الرغم مما سبّبته تلك الجماعة من إثارة للفتن والمشاكل في دولة مصر الشقيقة ودول عربية أخرى، وإعلان المملكة رسمياً وضع تلك الجماعة على قائمة الجماعات الإرهابية، وبناءا على ذلك قامت قطر بالتعهد بإيقاف الدعم لتلك الجماعة، إلا أن ما يحدث على أرض الواقع يوضح عكس ذلك ويؤكد استمرار دعمهم لتلك الجماعة الإرهابية.

ثم يأتي العهد الثالث الذي نقضته قطر والذي كان يقضي بإبعاد جميع العناصر المعادية لدول المجلس عن أراضيها، ولكنها رغم الوعد الذي تعهد بيه أميرها تميم لأشقائه الخليجيين؛ ظلت محتفظة بتلك العناصر من جماعات معادية لبعض الدول الخليجية ورفضت طردهم من الدوحة.

وجاء رابع العهود التي تعهدت قطر باﻹلتزام به وهو عدم تجنيس أيّ مواطن من دول مجلس التعاون، إلا أن الدوحة لم تقم بتنفيذه وعمدت مرارا وتكرارا إلى القيام به خلال السنوات الماضية؛ لتمنح بعضهم المظلة التي يمكن من خلالها انتقاد الدول المجاورة.

وكان الوعد الخامس هو تعهد قطر بوقف التحريض الإعلامي ضدّ دول مجلس التعاون ومصر، ولم يتوقف ذلك الأمر على قناة الجزيرة فقط، بل ثبت دعمها عديداً من المعرّفات المشبوهة في “تويتر” للإساءة للخليجيين والأشقاء في مصر، وهو ما يؤكد نقضها الواضح لهذا العهد.

وأخيراً كان الوعد السادس الذي قطعته قطر على نفسها بعدم السماح لرموز دينية في قطر، بإستخدام منابر المساجد للإساءة للسعودية ودول الخليج، وبالتأكيد لم تلتزم حكومة الدوحة بذلك، وكانت تغض الطرف عن تلك الإساءات وهو ما يعني نقضها الواضح للوعد الذي قطعته أمام أشقائها الخليجيين.

كل هذه العهود التي نقضتها دولة قطر ولم تلتزم بتنفيذها وعدم احترامها لقوانين الدول المجاورة، كان سببا في قيام السعودية والإمارات والبحرين ومصر بقطع كافة العلاقات معها وغلق كافة النوافذ البحرية والبرية والجوية أمامها.

تأجيل خطاب أمير قطر إلى الشعب إستجابة لطلب أمير الكويت.. وقناة الجزيرة القطرية تقطع بث الخطاب بعد عرضه بثواني

شبكة أخبارك الإخبارية – ذكرت مصادر موثوقة أنّه تمّ تأجيل كلمة أمير قطر الشيخ “تميم بن حمد آل ثاني”، والتي كانت مقرّرة يوم أمس، بعد إعلان كل من السعودية والإمارات ومصر والبحرين واليمن، قطع علاقتها مع قطر.

وبحسب المعلومات فإن أمير قطر أجل كلمته، التي كان من المفترض أن يوجهها يوم أمس الأثنين، إلى الشعب القطري والرأي العام عموما، وذلك إستجابة لطلب أمير الكويت الشيخ “صباح الأحمد الجابر الصباح” بالتمهل والهدوء لإتاحة المجال للنقاش وإجراء الإتصالات.

وكانت وكالة الأنباء الكويتية “كونا” قد ذكرت أنّ أمير الكويت أجرى اتصالا هاتفيا مساء يوم الأثنين بأمير قطر، أعرب فيه عن “تمنيه على أخيه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الشقيقة العمل على تهدئة الموقف وعدم اتخاذ أي خطوات من شأنها التصعيد والعمل على إتاحة الفرصة للجهود الهادفة إلى احتواء التوتر بالعلاقات الأخوية بين الأشقاء”، كما أكّد على “العمل لدعم مسيرة التعاون الخليجي المشترك بما يخدم مصالح دول مجلس التعاون الخليجي في ظل ما يربطهم من علاقات تاريخية راسخة”.

وكان ينتظر أن يلقي أمير قطر كلمة مساء أمس، وفقا لما أعلنه التلفزيون القطري، وذلك بعد إعلان السعودية والإمارات ومصر والبحرين قطع العلاقات مع قطر، ولكن تم قطع الخطاب من قبل قناة الجزيرة القطرية وذلك بعد بثه بثوان.

حيث توقفت الإعلامية الجزائرية في قناة الجزيرة “خديجة بنت قنة” فجأة؛ لتعلن موعد بث كلمة الأمير “تميم بن حمد”، لكن سرعان ما انقطع البث بتقرير قصير لتعود المذيعة وتعتذر عن الخطأ غير المقصود في حق أمير قطر.

إيران ترد على الحصار العربي وتعرض على قطر إمدادها بكافة السلع الغذائية

شبكة أخبارك الإخبارية – وردا على الحصار العربي عرضت إيران على قطر تصدير كافة المحاصيل الزراعية، حيث أعلن رئيس نقابة مصدرى المحاصيل الزراعية فى إيران “رضا نورانى” وفقا لما ورد عن وكالة “فارس” الإيرانية، إستعداده لتصدير مختلف المحاصيل الزراعية والمواد الغذائية لقطر عبر 3 موانئ فى جنوب إيران.

وصرح رضا نورانى اليوم الاثنين إن الحدود البرية الوحيدة لقطر مع السعودية، إلا أن إيران تعتبر الأقرب بحريا لها، وتستطيع شحن المواد الغذائية التي تحتاجها البلد فى غضون 12 ساعة، وذلك ردا على قطع العلاقات العربية والخليجية بدولة قطر، وذلك وفقاً لصحيفة “اليوم السابع المصرية”.

وأكد المسئول الإيراني أنه يمكن الإستفادة من شركة “الفجر” الإيرانية للملاحة فى شحن المواد الغذائية لقطر عبر موانئ بوشهر وبندر عباس وبندر لنكه، مضيفا أن قطر تستورد ما يقرب من 4 إلى 5 مليارات دولار من مختلف أنواع المواد الغذائية من السعودية ومصر والإمارات، ولكن القرار الذي اتخذته تلك البلاد بقطع كافة علاقاتها مع قطر والحظر الذي أعلنته عليها ، أسفر عن هجوم الناس على مراكز التسوق بكثافة تحسبا لما سيحدث، لذا أعلنت طهران إستعدادها الكامل لتصدير مواد غذائية للدوحة.

وكانت قد أعلنت مصر والسعودية والإمارات والبحرين وليبيا واليمن قطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع الإمارة الخليجية، لإتخاذها مسارا معاديا للدول العربية، وقيامها بإحتضان الإرهاب ودعم التنظيمات الإرهابية، وفى مقدمتها جماعة “الإخوان المسلمين” ، وسعيها للعبث بأمن وإستقرار الدول العربية ومحاولة إثارة الفتن والإنقسام.

هبوط “حاد” للبورصة القطرية بعد قرار قطع العلاقات

شبكة أخبارك الإخبارية – تراجعت البورصة القطرية تراجعا كبيرا بنسبة تجاوزت 8% في بداية تداولات اليوم الأثنين ، وذلك بعد قرار 4 دول عربية قطع العلاقات مع قطر.

ووفقاً لموقع ”سكاي نيوز” تراجعت كافة الأسهم بالبورصة وانخفض العديد منها بالحدود القصوى بعد قرار قطع العلاقات، فيما يشبه السقوط الحر ،في وقت وصلت تجاوزات خسائر مؤشر البورصة 800 نقطة.

في نفس الوقت الذي تراجع فيه سهم بنك قطر الوطني (أكبر بنك في قطر ومحفظة السيولة) أكثر من 10 في المئة.

وفي الساعات الأولى من صباح الأثنين أعلنت الدول الأربع “السعودية ومصر والإمارات والبحرين” قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر بتهمة دعمها لجماعات إرهابية.

وتضم البورصة كبرى الشركات القطرية المملوك العديد منها من قبل الحكومة القطرية، المتحكمة بمفاصل الاقتصاد القطري.

كما ستتأثر صناعات قطر للبتروكيماويات، والناقلات، وغيرها والتي تتوزع أعمالها في دول مختلفة وعملياتها الاستراتيجية بقرار قطع العلاقات الأخير، مما يفسر عمليات البيع على أسهمها في حركة إستباقية من قبل المستثمرين ،وذلك سيؤثر بالسلب على إقتصاد قطر وسيضر بالدولة.

عاجل : مصر تنضم لقائمة الدول المقاطعة وتقطع علاقاتها مع قطر وتغلق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية

شبكة أخبارك الإخبارية – صرحت جمهورية مصر العربية في بيان أصدرته وزارة الخارجية بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر وذلك بسبب ممارساتها في دعم التنظيمات الإرهابية ومحاولاتها نشر الفتن والإنقسام داخل المجتمعات العربية .

وقال البيان” قررت حكومة جمهورية مصر العربية قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر في ظل إصرار الحكم القطري على اتخاذ مسلك معادي لمصر، وفشل كافة المحاولات لإثناءه عن دعم التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها تنظيم الإخوان الارهابي، وإيواء قياداته الصادر بحقهم أحكام قضائية في عمليات إرهابية استهدفت أمن وسلامة مصر، بالإضافة إلى ترويج فكر تنظيم القاعدة وداعش ودعم العمليات الإرهابية في سيناء، فضلا عن إصرار قطر على التدخل في الشئون الداخلية لمصر ودول المنطقة بصورة تهدد الأمن القومي العربي وتعزز من بذور الفتنة والانقسام داخل المجتمعات العربية وفق مخطط مدروس يستهدف وحده الأمة العربية ومصالحها”.

واستكلمت الخارجية المصرية بيانها قائلة : ” كما تعلن جمهورية مصر العربية غلق أجواءها وموانئها البحرية أمام كافة وسائل النقل القطرية حرصاً على الأمن القومي المصري، وستتقدم بالاجراءات اللازمة لمخاطبة الدول الصديقة والشقيقة والشركات العربية والدولية للعمل بذات الإجراء الخاص بوسائل نقلهم المتجهة إلى الدوحة”.

ولم تكن مصر الوحيدة التي قامت بقطع علاقتها مع قطر؛ بل جاء معها السعودية والبحرين والإمارات وذلك بسبب السياسة الخاطئة التي تتبعها السلطات القطرية.

عاجل: السعودية تقطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع قطر وتغلق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية !!

شبكة أخبارك الإخبارية – أعلن مصدر مسئول أن المملكة العربية السعودية بمنطلق ممارسة حقوقها السيادية التي منحها إياها القانون الدولي ، وحماية لأمنها الوطني من الإرهاب والتطرف ، فإنها قررت قطع كافة العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع دولة قطر ، وعلى غرار ذلك قامت بإتخاذ الإجراء التالي : “إغلاق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية ، ومنع العبور في الأراضي والأجواء والمياه الإقليمية السعودية ، والبدء بالإجراءات القانونية الفورية للتفاهم مع الدول الشقيقة والصديقة والشركات الدولية لتطبيق ذات الإجراء بأسرع وقت ممكن لكافة وسائل النقل من وإلى دولة قطر ، وذلك لأسباب تتعلق بالأمن الوطني السعودي”.

لقد اتخذت المملكة العربية السعودية هذا القرار الحاسم نتيجة للإنتهاكات الجسيمة التي تمارسها السلطات في الدوحة سراً وعلناً ، طوال السنوات الماضية وذلك بغرض تشتيت الصف الداخلي السعودي ، والتحريض العلني والمباشر للخروج على الدولة ، والمساس بسيادتها ، وإيواء جماعات إرهابية وطائفية متعددة تسعي لضرب الإستقرار في المنطقة بأكملها، ومنها “جماعة الإخوان المسلمين ،و داعش ،والقاعدة” ، والقيام بالترويج لمخططات هذه الجماعات عبر وسائل إعلامها بشكل دائم ، ودعم نشاطات الجماعات الإرهابية المدعومة من إيران في محافظة القطيف من المملكة العربية السعودية ، وفي مملكة البحرين الشقيقة ، وتمويل وتبني وإحتضان المتطرفين الذين يستهدفون ضرب إستقرار ووحدة الوطن في الداخل والخارج ، وإستخدام وسائل إعلامها في نشر الفتنة داخلياً ؛ كما اتضح للمملكة العربية السعودية الدعم والمساندة من قبل السلطات في الدوحة لميليشيات الحوثي الإنقلابية حتى بعد إعلان تحالف دعم الشرعية في اليمن.

وأكدت المملكة أنها اتخذت هذا القرار تضامناً مع مملكة البحرين الشقيقة التي تتعرض لحملات مكثفة وعمليات إرهابية مدعومة من قبل السلطات في الدوحة.

وصرحت المملكة إنه منذ عام 1995م وهي تبذل جهودا مكثفة ومتواصلة بالتعاون مع أشقائها لمطالبة السلطات في الدوحة بالإلتزام بإتفاقياتها وتعهداتها، والتقيد بها ، إلا أنها لن تجد جدوى من ذلك فلم تحترم السلطات القطرية القوانين والإتفاقيات الدولية ولم تلتزم بها ؛ حيث قامت الدوحة بخرق الإتفاقات التي وقعتها تحت مظلة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالتوقف عن الأعمال العدائية ضد المملكة ، وعدم إحتضان الجماعات والنشاطات الإرهابية ، وكان آخر ماازعج المملكة وأثار غضبها عدم تنفيذها لإتفاق الرياض.

السعودية تقرر منع المواطنين السعوديين السفر إلى دولة قطر ، أو الإقامة فيها ، أو المرور عبرها

وإعمالا لقرار قطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية أصدرت المملكة قرارا بمنع المواطنين السعوديين من السفر إلى دولة قطر ، أو الإقامة فيها ، أو المرور عبرها ، كما يمنع بكل أسف لأسباب أمنية احترازية دخول أو عبور المواطنين القطريين إلى المملكة العربية السعودية ، وعلى المقيمين أو الزائرين منهم سرعة مغادرة أراضي المملكة خلال مدة لا تتجاوز 14 يوما ، مؤكدة إلتزامها الكامل وحرصها الشديد على توفير كل التسهيلات والخدمات للحجاج والمعتمرين القطريين.

وقالت المملكة العربية السعودية إنها صبرت طويلاً رغم استمرار السلطات في الدوحة في المماطلة والتملص من إلتزاماتها ، والتآمر عليها ، حرصاً منها على الشعب القطري الشقيق الذي هو إمتداد طبيعي وأصيل لإخوانه في المملكة ، وإحتراما للعروبة والتاريخ الذي يجمع الدولتين ، موضحة أنها ستظل سنداً وعونا للشعب القطري الشقيق وداعمة لأمنه وإستقراره ، داعية الله أن يحفظه بحفظه الأعلى ، وذلك بغض النظر عما ترتكبه السلطات القطرية من ممارسات عدائية.