“مصر”: إحالة سعودي هارب إلى فضيلة المفتي .. بعد قيامه بقتل زوجته وتقطيع جسدها بمنشار كهربائي!!

شبكة أخبارك الإخبارية – قام رئيس محكمة جنايات الإسكندرية المستشار “عبدالحميد الخولي” يوم أمس “الإثنين”، بإصدار حكم قضائي، يقضي بإحالة أوراق مواطن سعودي هارب إلى المفتي، لأخذ رأيه الشرعي في إعدامه، بعدما قام بقتل زوجته وتقطيع جسدها بمنشار كهربائي، وإلقاء أجزاء منه تحت أحد الكباري.

وفي التفاصيل، أقدم المواطن السعودي الذي يبلغ من العمر “26 عاماً” ويدرس بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا بالإسكندرية، على قتل زوجته “البالغة من العمر 32 عاماً والتي تحمل الجنسية الليبية”، وبعدها قام بتقطيع جسدها وإلقاء أجزاء منه أسفل كوبري بدائرة المنتزه بمساعدة اثنين من أصدقائه، وذلك وفقا لما ورد عن صحيفة “اليوم السابع” المصرية.

وتمكنت الأجهزة المصرية من العثور على الأجزاء المقطعة أسفل الكوبري، وبالفعل استطاعت التعرف على هوية المقتولة ومكان إقامتها، وكشفت التحريات أنها على خلافات دائمة مع زوجها السعودي منذ أن تزوجا وأنجبا ابناً، وترجع أسباب الخلافات إلى قيام الزوج بتسفير ابنه إلى أهله دون رغبة زوجته، والتي طالبت مرارا وتكراراً برؤية ابنها، مما دفعه لقتلها خنقاً.

وأشارت تحريات الأجهزة الأمنية المصرية إلى أن الجاني استعان باثنين من زملائه في الأكاديمية، وقام بتمزيق جسد زوجته بمنشار كهربائي ووضعها داخل أكياس، واحتفظ بأجزاء منه داخل حقيبة وضعها بثلاجة شقته، بينما الأجزاء الباقية ألقى بها أسفل أحد الكباري، ثم فر هاربا وغادر الأراضي المصرية، وعاد إلى المملكة في 20 مارس الماضي.

وقامت النيابة بإستدعاء شريكي الجاني، اللذين اعترفا بالتحقيقات بمساعدة المواطن السعودي في التخلص من جثة زوجته، وأدلا عن المكان الذي تتواجد به باقي أجزاء الجثة، مؤكدين أنهما لم يشتركا معه في جريمة القتل.

بعدها تم إستدعاء شقيقة المجني عليها التي تقيم بمحافظة البحيرة، والتي تمكنت من التعرف على جثة شقيقتها عندما عرضت عليها.