الرئيسية / آخر الأخبار / مانشستر يونايتد يقترب لحلم التتويج في نهائي كأس الرابطة

مانشستر يونايتد يقترب لحلم التتويج في نهائي كأس الرابطة

قام نادي مانشستر يونايتد بوضع قدماً بالمباراة النهائية الخاصة بمسابقة كأس رابطة الاندية الإنجليزية المحترفة لكرة القدم وفازعلى ضيفه هال سيتي 2 مقابل لا شئ يوم الثلاثاء وكانت المباراة على ملعب (اولدترافورد) في مانشستر في ذهاب الدور نصف النهائي.

مباراة نصف النهائي

وسوف تقام مباراة الاياب في يوم 26 يناير الحالي على ملعب كينغستون كومونيكايشنزاستاديوم بمدينة هال. وسوف يلعب يوم الاربعاء بمباراة نصف النهائي وستكون الثانية ساوثمبتون مع ضيفه ليفربول بملعب سانت ميريز بساوثمبتون كمباراة ذهاب، ولكنهم سوف يلتقون في مباراة الإياب في يوم 25 من الشهر الحالي وسوف تكون المباراة على ملعب انفيلد رود بليفربول، والمباراة النهائية ستقام في يوم 26 فبراير بملعب ويمبلي بلندن.

غياب العملاق عن مانشيستر يونايتد

ولقد عمل نادي مانشستر يونايتد والذي يغيب عنه العملاق السويدي زلاتان ابراهيموفيتش نتيجة إصابته بنزلة برد شديدة ، على فرض سيطرته بمجريات المباراة من أولها وكان يستطيع أن يقوم بتسجيل أكثر من هدف على وجه الخصوص بالشوط الاول لولا أن إلدين ياكوبوفيتش حارس مرمى هال سيتي السويسري تألق وأبعد أكثر من كرة كان من أهمهم التسديدة التي قام بها الأسباني خوان ماتا من مسافة ليست بعيدة، وأخرى للفرنسي بول بوغبا.

ضياع الفرصة الذهبية

فقد قام هنريك مخيتاريان الأرميني بإفشال فرصة ذهبية ليفتح التسجيل عند تلقي الكرة بكل سهولة من ماتا داخل المنطقة فقام بتسديدها بيمينه بجانب القائم الايمن .فعمل الحارس على تسديدة قوية لبوغبا وكانت هناك أخرى لراشفورد من فوق العارضة بحوالي سنتمترات قليلة.ولكن نادي مانشستر يونايتد قد إنتظر الشوط الثاني ليقوم بترجمة أفضليته لهدف يسجله ماتا بالدقيقة 56 عند إستغلاله لإحدى الكرات الرأسية لمخيتاريان من داخل المنطقة فقام بمتابعتها بيسراه من مسافة قريبة داخل المرمى، هذا قبيل أن يقوم الدولي البلجيكي مروان فلايني بإضافة الهدف الثاني من خلال ضربة رأسية من مسافة قريبة بعد التمريرة العرضية من ماتيو دراميان الإيطالي.

لأي إتجاه سيذهب مانشيستر يونايتد؟

ويعمل نادي مانشستر يونايتد على السعي وبقيادة جوزية مورينيو مدربه البرتغالي للفوز بلقب كأس الرابطة لأول مرة منذ عام 2010. فالأنظار كانت متجهه لللاعب واين روني والذي يلعب كأساسي وهو يسعى بهز الشباك كي يكون أفضل هداف بتاريخ النادي لان اللاعب يتساوى في الوقت الحالي مع السير بوبي تشارلتون برصيد 249 هدفا. وفريق هال سيتي قام بخوض اللقاء الثاني تحت قيادة المدرب الجديد البرتغالي ماركو سيلفا والذي قام بتحقيق البداية بالفوز يوم السبت الماضي على نادي سوانسي سيتي 2 مقابل لا شئ بالدور الثالث من كأس الاتحاد.